آخر الأخبارآخر الأخبار

وقائي السلطة يواصل اختطاف الطالب في جامعة بيرزيت محمود أبو غليون لليوم السابع

الضفة الغربية:

يواصل وقائي السلطة في الضفة اختطاف الطالب في جامعة بيرزيت محمود أبو غليون، لليوم السابع على التوالي

ودعت عائلة المختطف السياسي أبو غليون، المنظمات الحقوقية العربية والدولية والفلسطينية ووسائل الإعلام بالتدخل الفوري للإفراج عن الطالب محمود.

وأكدت العائلة أن الانتصار لحرية ابنهم الطالب في جامعة بيرزيت هو انتصار للقانون الأساسي الذي ضمن وكفل الحريات العامة وحرية التعبير عن الرأي، الأمر الذي يستوجب من الجميع اعلاء الصوت والتوجه الى كل المسؤولين من اجل ضمان الافراج الفوري عن الطالب محمود.

كما توجه زملاء الطالب في جامعة بيرزيت برسالة إلى اللواء جبريل الرجوب عضو اللجنة المركزية وأمين سرها والمكلف بملف المصالحة وتذليل العقبات في طريقها، “فنحن بحاجة جداً إلى كل كلمة وموقف يساعد ويساهم في تحقيق المصالحة والوحدة، كما أننا بحاجة إلى من يعمل على توحيد الصفوف وتنفيس الاحتقان وينزع فتيل الفتنة ويساهم في إزالة كل مظاهر التوتر منها وقف الاعتقالات السياسية التي أصبحت أولوية لتضميد الجرح النازف في خاصرة شعبنا”.

وحمل طلبة بيرزيت، السلطة الفلسطينية وجهاز الأمن الوقائي المسؤولية عن حياته والعناية الصحية اللازمة لزميلهم الطالب محمود، إثر اعتقاله في زنازين الأمن الوقائي منذ تاريخ 14/1/2021 بتهمٍ ملفقة وعارية عن الصحة، ومددت توقيفة 10 أيام أخرى على ذمة التحقيق.

يذكر أن سجون أجهزة السلطة في الضفة الغربية غير مؤهلة للمعتقلين ولا يتوفر بها أدنى مقومات الحياة والرعاية الصحية والحماية من انتشار الأوبئة والأمراض.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق