آخر الأخبارآخر الأخبار

أجهزة السلطة تعتقل 7 مواطنين لنشاطهم السياسي

الضفة الغربية:

تعتقل أجهزة أمن السلطة في الضفة الغربية، 7 مواطنين على خلفية نشاطهم السياسي والعمل الخيري، في حين تواصل اعتقال آخرين منذ سنوات على خلفية انتمائهم السياسي.

ففي جنين اعتقل أمن السلطة الأسير المحرر نورس غوادرة فجر اليوم، ما أثار غضب المواطنين وأدى إلى اندلاع مواجهات أطلقت خلالها أجهزة السلطة النار وقنابل الصوت على المواطنين.

وفي طولكرم، اختطفت أجهزة أمن السلطة اليوم الخميس، كلاً من الشاب عبد الله كنعان، والشاب اسماعيل سالم على خلفية انتمائهم السياسي.

كما اختطف وقائي السلطة في طولكرم أمس الأربعاء، كلاً من الشيخ مهدي ملاح بعد اقتحام منزله، والشاب عمران عامر على خلفية نشاطه السياسي.

وفي نابلس، أعلن الشيخ ضياء شحادة من بلدة عوريف، اضرابه المفتوح عن الطعام، احتجاجاً على اعتقاله أمس الأربعاء بعد استدعائه للمقابلة، على خلفية عمله في لجان التطوع وجمع التبرعات.

وفي قلقيلية، تواصل أجهزة السلطة منذ ثلاثة أيام اعتقال الأستاذ نمر نصار، والي اختطفته من الشارع العام دون مذكرة اعتقال أو سابق استدعاء، وتم عرضه على النيابة بتهمة سياسية “إثارة النعرات الطائفية”.

وعبر المرصد الحقوقي الدولي-مقرّه جنيف- عن رفضه استغلال الأجهزة الأمنية في الضفة الغربية حالة الطوارئ المعلنة لمواجهة جائحة كورونا؛ لتبرير حملات الاعتقال التعسفي بحق النشطاء ورواد العمل الاجتماعي، في مخالفة واضحة لاتفاقيات حقوق الإنسان التي وقعتها فلسطين، وللقوانين المحلية المعمول بها في الأراضي الفلسطينية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق