آخر الأخبار

عائلة المعتقل السياسي “نزال”: مؤمن تعرّض للصعق والضرب والشبح

قالت عائلة المعتقل السياسي مؤمن نزّال (18 عاماً)، إن ابنها تعرّض للتعذيب والصعق الكهربائي في عدّة أنحاء بجسده، رغم إصابته بتشنّجات في الجسم.

وأكدت والدة المعتقل، شريفة نزال عبر حسابها بـ”الفيبسوك”، أنه كان من المقرّر أن يتم الإفراج عن نجلها مؤمن أمس الأحد، لكنّ أجهزة السلطة ما زالت تحتجزه في أحد سجونها، رافضة الإفراج عنه.

وأوضحت أن ابنها مؤمن تعرّض للتعذيب والشبح من قبل المحققين، رغم أنه يعاني من تشنّجات في جسده ما بين الحين والآخر، حيث أبلغت جهات حقوقية بذلك، لكنّ المحققين لم يكترثوا للأمر، وصعقوه بالكهرباء في ركبته التي يحصل فيها تشنّج بشكل مستمرّ.

وبيّنت والدة نزال أن هذا الأمر أبقاه لمدة شهر ونصف غير قادر على الوقوف والمشي على رجليه.

وحُرم نزال من إكمال تعليمه وقُطع عن الدراسة بفعل اعتقاله، فقد كان يتخصّص في الهندسة الكهربائية بجامعة فلسطين التقنية- خضوري.

وأضرب المعتقل السياسي نزال عن الطعام لعدّة أيام احتجاجاً على اعتقاله، وكذلك والدته، في محاولة للإفراج عنه، لكن دون جدوى.

يُشار إلى أن الأجهزة الأمنية الفلسطينية تحتجز الشاب نزال (18 عاماً) منذ 10 شهور في أحد سجونها، حيث اعتُقل في شهر شباط/ فبراير 2019، ولا يُسمح لأفراد عائلته بزيارته.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق