آخر الأخبار

البرغوثي: سلوك السلطة ضد المعتقلين السياسيين غير مبرر

"تتعمد تجاهل ظروفهم الصعبة"

وصفت الناشطة السياسية فادية البرغوثي، ما تمارسه الأجهزة الأمنية في السلطة بحق المعتقلين السياسيين، بغير المنطقي، ولا يمكن تبريره تحت أي سبب، مستنكرًة احتجازها طلبة جامعيين، ومقاومين وحقوقيين بدون أي تهمة واعتقالهم في ظروف سيئة، أدت لتدهور أحوالهم الصحية، كما حدث مع الطالب قسام حمايل.

وقالت البرغوثي إنّ “السلطة تتخذ خطوات ممنهجة ضد المعتقلين، تهدف للتأثير على حالتهم النفسية بالشعور بأنهم مهددون من أبناء جلدتهم والاحتلال، وهذا أمر غير بسيط بالنسبة لهم وله وقعه السيء في نفوسهم”.

وأضافت “أجهزة السلطة تضر بالناحية الجسدية للمعتقلين، وتتعمد إطالة مدة اعتقالهم وتجاهل ظروفهم الصعبة، لتقول لهم إنكم حتى لو أضربتم عن الطعام حتى لو وصلتم لمرحلة الموت، فالأجهزة الأمنية غير معنية بسلامتهم”.

وتابعت “رسالة السلطة الثالثة موجهة لشعبنا الفلسطيني بأن كل من يقف في طريق هذا النهج سيكون معرض للإساءة الجسدية والنفسية والصحية”.

وأفرجت أجهزة أمن السلطة، أمس، عن الطالب بجامعة بيرزيت قسام حمايل، المعتقل السياسي منذ 143 يوما، بعد 44 يوما من الإضراب عن الطعام وتدهور وضعه الصحي، حيث كان قد اعتقل على خلفية قضية “منجرة بيتونيا”، فيما تستمر باعتقال ثلاثة مواطنين على القضية ذاتها، وهم: أحمد هريش وجهاد وهدان (مضربان عن الطعام) ومنذر رحيب الذي يعاني من حالة صحية متدهورة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق