آخر الأخبار

مخاوف متزايدة على صحة ابن جامعة القدس المعتقل السياسي علاء غانم

 

ما تزال أجهزة السلطة تحتجز الطالب في جامعة القدس أبو ديس علاء مصباح غانم، غير عابئة بتراجع وضعه الصحي ولا بمطالب أهله أو الجهات الحقوقية لزيارته.

وخلال وقفةٍ لأهالي المعتقلين السياسيين طالب شقيق الأسير المحرر والمعتقل السياسي السابق علاء غانم بالإفراج عنه، وتبديد مخاوف عائلته التي وصلتها معلومات بإخضاعه للعزل والتعذيب وحرمانه من زيارة الطبيب في الخدمات الطبية، داعيًا المؤسسات الحقوقية والهيئات الإنسانية  بإنقاذ حياة أخيه من أيدي الأجهزة الأمنية.

وكانت الأجهزة الأمنية قد اختطفت  الطالب علاء مصباح غانم من بيته في بيتونيا بعد مداهمةٍ عاصفة تخللها ترهيب وعبثٌ بمحتويات المنزل، ودون أي سندٍ قانوني أو عرفٍ وطني.

ونتيجة خوف عائلته المتزايد عليه أصدرت بيانًا حملت الأجهزة الأمنية المسؤولية القانونية والعشائرية عن حياة ابنها، وعن أي مضاعفاتٍ تمس حياته، لا سيما وأن جهاز المخابرات تجاهل مثوله أمام المحكمة وأصدر قرارًا غيابيًا بتمديد اعتقاله.

وسبق للاحتلال أن اعتقل غانم مراتٍ عدة، وهو طالبٌ في جامعة القدس أبو ديس منذ العام 2012 وينتظر فصله الدراسي الأخير بعد اعتقالات متوالية من قبل الاحتلال والسلطة فاقت مدتها الخمس سنوات من عمره الأكاديمي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق