آخر الأخبارآخر الأخبار

علقم: السلطة تصدّر أزماتها عبر الاعتقال السياسي والتضييق على النشاط المقاوم

الخليل:

طالب المرشح عن قائمة القدس موعدنا فرحان علقم أجهزة السلطة الفلسطينية باحترام القانون ووقف الاعتداءات والاعتقالات على خلفية سياسية.

وأضاف أن ضيق الأفق الذي تعاني منه السلطة يدفعها إلى محاولة تصدير أزماتها عبر الاستمرار في سياسة الاعتقال السياسي والتضييق على أي نشاط مقاوم أو نشاط فصائلي أو اجتماعي.

وأضاف المرشح علقم أن الأولى أن ينصب جهد السلطة وأجهزتها الأمنية على توفير الأمن والأمان للمواطن خاصة في ظل حالة الفلتان الأمني التي باتت ظاهرة منتشرة تؤرق المواطنين.

وهاجمت أجهزة أمن السلطة يوم الاثنين الماضي، موكب استقبال الأسير المحرر هاني برابرة في بلدة بلعا شرق طولكرم واعتقلت عدة شبان وصادرت رايات لحركة حماس.

وأكد علقم على أن الأجدر بأجهزة السلطة العمل على توفير الأمن والأمان للوطن والمواطنين بدل الانشغال بمطاردة الناشطين والمقاومين والتضييق على المواطنين.

ولفت إلى أن “ذلك يقودنا إلى التساؤل حول أولويات أجهزة السلطة الأمنية ودورها وعقيدتها الامنية وأين هي مما يريده الشعب منها ويتمناه؟”.

وشدد علقم على أن “مهرجانات استقبال الأسرى لا تهدد السلم الأهلي، وأن رفع الرايات وخاصة الخضراء منها لا يشكل خطرا على السلطة ولا على الأجهزة الأمنية”.

ودعا علقم إلى ضرورة تكثيف الجهود ورفع الأصوات لوقف حالة الاستهتار ووضع حد لحالة الفوضى التي يعاني منها شعبنا بسبب هذه السياسة وتلك الممارسات المرفوضة من الجمهور الفلسطيني الحي.

وتواصل أجهزة أمن السلطة اعتقالاتها السياسية بحق المواطنين بالضفة الغربية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق