آخر الأخبارآخر الأخبار

أجهزة السلطة بالضفة تلاحق عشرات المواطنين على خلفية سياسية

الضفة الغربية

صعدت أجهزة السلطة في الضفة الغربية حملة استهداف واعتقال النشطاء والمواطنين والأسرى المحررين على خلفية سياسية، بالتزامن مع عودة التنسيق الأمني.

ففي سلفيت، استدعت مخابرات السلطة تستدعي الأسير المحرر عبيدان سماره للمقابلة صباح اليوم، علماً أنه لم يمضي على الافراج عنه من سجون الاحتلال سوى 13 يوماً بعد اعتقال استمر 14 شهراً في سجون الاحتلال.

وفي رام الله، استدعى وقائي السلطة الشاب ابراهيم شوخة للمقابلة صباح اليوم، كما اعتقلت مخابرات السلطة في رام الله الأسير المحرر مصعب أيمن زلوم من منزله في رام الله مساء أمس.

فيما تعقد محكمة السلطة في رام الله اليوم الأربعاء الجلسة الثالثة لمحاكمة الأسير المحرر والمختطف السابق لعدة مرات اكرم سلمة على خلفية انتمائه السياسي، يذكر أن الجلسة الأولى أُجّلَت لعدم حضور المتهم كونه اسيرا في سجون الاحتلال ؟!

وفي الخليل، اعتقلت مخابرات السلطة الأسير المحرر محمود رائد عوض مسالمة من بلدة دورا بعد استدعائه للمقابلة، كما تواصل أجهزة السلطة اعتقال الأسير المحرر عيسى الرجوب لليوم الـ 8 على التوالي.

وفي نابلس تواصل مخابرات السلطة اعتقال الأسير المحرر والمعتقل السياسي السابق زاهر كوسا لليوم الثالث على التوالي، في حين أفرجت محكمة صلح نابلس اليوم الثلاثاء، عن المعتقل السياسي قاسم جبر، بكفالة شخصية 2000 دينار، بعد 37 يوماً من الاعتقال بتهمة جمع وتلقي أموال.

ويشار إلى أن أجهزة السلطة تواصل اختطاف أكثر من 13 مواطناً من بلدة دير أبو مشعل: (1- ناصر حسن عبد الواحد عطا، 2- ابراهيم رياض جميل عطا، 3- محمد عبد القادر زهران، 4- احمد كمال زهران، 5- وليام سلامة براغثة، 6- حسن صالح عنكوش، 7- علي خالد عارف براغثة، 8- خالد احمد المصري، 9- مهند عبد الخير عطا، 10- رافت محمود زكي، عطا، 11- مصطفى عبد المنعم شريف عطا، 12- صالح السعيد، 13- حسن حسين المصري”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق