آخر الأخبارآخر الأخبار

حماية يدين اعتقال “نزار بنات” على خلفية أرائه السياسية ويطالب بالإفراج عنه

الضفة الغربية:

أدان مركز حماية لحقوق الإنسان اعتقال الأجهزة الأمنية بالضفة الغربية للمواطن الفلسطيني نزار بنات من منزله في بلدة “دورا” في الخليل جنوبي الضفة الغربية.

ووفقاً لمتابعة المركز؛ فقد قام جهاز الأمن الوقائي بالضفة الغربية، باعتقال المواطن ” بنات” يوم الخميس 19 نوفمبر 2020م بعد ساعات من نشره فيديو على صفحته عبر الفيسبوك انتقد فيه عودة العلاقات بين السلطة الفلسطينية وإسرائيل، وقد مددت النيابة العامة في الخليل توقيفه 48 ساعة بدعوى استكمال التحقيقات على خلفية اتهامه بذم السلطات العامة.

وأكد المركز أن استمرار الأجهزة الأمنية في الضفة الغربية بتطبيق سياسة الاعتقال والتعذيب وإلحاق الأذى بالمواطنين الفلسطينيين على خلفية انتمائهم وأرائهم السياسية يشكل خطراً حقيقياً على حالة حقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية وهو مخالفة واضحة للقانون الدولي لحقوق الإنسان لاسيما الاعلان العالمي لحقوق الانسان والعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية تحديداً المواد (9،19) التي منحت الأفراد الحق في حرية اعتناق الآراء دون مضايقة وحظرت التعسف في الاعتقال أو التوقيف إلا لأسباب نص عليها القانون ووفق الاجراءات المنصوص عليها فيه.

ورأى المركز أن هذا الاعتقال فيه مخالفة صارخة لمواد القانون الأساسي الفلسطيني وخصوصاً المادة (11) التي أكدت على الحرية الشخصية ولم تُجز القبض على أحد أو تفتيشة أو حبسه أو تقييد حريته إلا بأمر قضائي.

كما وجدد حماية لحقوق الانسان إدانته للاعتقال السياسي في الضفة الغربية، مطالبًا الأجهزة الأمنية الفلسطينية بالكف عن أعمال الاعتقال على خلفية سياسية، ويدعو للإفراج الفوري عن المواطن نزار بنات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق