آخر الأخبارآخر الأخبار

فصل صحفي من عمله بعد تضامنه مع زميله في سجون السلطة

الضفة الغربية:

قال الصحفي اياد حمد من بيت لحم، إنه أبلغ أمس السبت، بالفصل من عمله في وكالة أسوشيتد برس العالمية على أن يقوم بإنهاء معاملاته المادية يوم الأحد القادم، وذلك بناء على شكوى مقدمة من أجهزة أمن السلطة.

وكان الصحفي حمد تلقى عدة تهديدات من عناصر الأجهزة الأمنية في الضفة بالفصل من العمل بعد نشره مجموعة من المطالبات بإطلاق سراح الصحفي أنس حواري الذي اعتقل بعد الاعتداء عليه بالضرب من قبل أجهزة أمن السلطة.

وسبق أن اعتصم مجموعة من الصحفيين أمام مقر رئيس السلطة في بيت لحم احتجاجا على تهديد الصحفي حمد بفصله من العمل، لكنه تلقى اتصالاً ووعوداً من قبل رئيس الحكومة محمد اشتية بمتابعة الموضوع وحله.

ويعمل إياد حمد المعروف بين الصحفيين باسم “الخال” مصوراً تلفزيونياً لوكالة أسوشيتد برس وغطى الكثير من الأحداث العالمية في كل من مصر وتونس وليبيا وتركيا وقطاع غزة كما تعرض عدة مرات للضرب والاعتقال من قبل الاحتلال خلال تصويره الاعتداءات في الضفة الغربية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق