آخر الأخبارآخر الأخبار

حزب التحرير يطالب بالإفراج عن الناشط “نصار” ويصف ممارسات الوقائي بالبلطجة

الضفة الغربية:

يواصل جهاز الأمن الوقائي في مدينة قلقيلية، اعتقال الناشط نمر نصار لليوم الثالث على التوالي، بتهمة منشوراته على الفيس بوك والتي كان آخرها انتقاده لتصريحات وزيرة المرأة ومسها بالأسر الفلسطينية في ظل جائحة كورونا.

وقال المكتب الإعلامي لحزب التحرير، إن “السلطة الفلسطينية تستغل ظروف الناس وحالة الطوارئ لتبطش بمن لا يروق لها تحت ذرائع واهية لطالما حكم القضاء ببطلانها على مدار السنوات الماضية، وأنه في الوقت الذي تصرح فيه السلطة ورئيس وزرائها بأن السلطة لا تعتقل سياسيا أحدا ولا تستغل حالة الطوارئ لغير متعلقات فايروس كورونا إلا أنّ ممارسات السلطة وأجهزتها الأمنية تفضحها وتؤكد كذبها”.

ووصف المكتب الإعلامي للحزب تصرف أجهزة السلطة بالبلطجة والفرعنة في وقت أحوج ما يكون إليه الناس إلى التكاتف والطمأنينة، وطالب السلطة بالإفراج الفوري عن الشاب وحملها المسؤولية الكاملة عن صحته وسلامته.

يذكر أن أجهزة السلطة اعتقلت الشاب نصار، مساء الأحد، من الشارع العام دون مذكرة اعتقال أو سابق استدعاء، وتم عرضه على النيابة بتهمة سياسية باطلة تسمى إثارة النعرات الطائفية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق