آخر الأخبارآخر الأخبار

بعد اعتقال 4 أيام.. أجهزة السلطة تفرج عن الصحفي قواريق

الضفة الغربية:

أفرجت أجهزة أمن السلطة بالضفة الغربية المحتلة، مساء الخميس، عن الصحفي أيمن قواريق من بلدة عورتا الى الجنوب من مدينة نابلس، بعد اعتقال دام أربعة أيام متواصلة.

وجاء قرار الإفراج عن الصحفي قواريق، بعد رفض القاضي طلب النيابة وجهاز الأمن الوقائي تمديد توقيفه، مؤكدا بأنّ اعتقال المواطن على “خلفية التعبير عن الرأي” مخالف لكل القوانين والانظمة.

وخلال الأيام الماضية، نددت مؤسسات حقوقية ونشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي باعتقال جهاز الأمن الوقائي للصحفي قواريق، على خلفية نشره منشورات عبر صفحته بـ”فيسبوك”.

وكانت النيابة العامة في نابلس مددت، الثلاثاء الماضي، توقيف قواريق، لمدة 48 ساعة، لاستكمال التحقيق معه، بعدما كان جهاز الأمن الوقائي الفلسطيني اعتقله، الإثنين الماضي، ووجهت له تهمة “ذم السلطات العامة” استناداً إلى المادة 45 من قرار بقانون الجرائم الإلكترونية.

واعتقل جهاز الأمن الوقائي قواريق، من بلدة بيتا جنوب نابلس، بعد فشله باعتقاله من منزله نهاية الأسبوع الماضي، بسبب عمله الإعلامي في بلدة حوارة المجاورة لبلدته، حيث كان في تغطية مباشرة لهجمة المستوطنين على الأهالي.

وتواصل أجهزة السلطة اعتقال واستدعاء عدد من المواطنين بين الفينة والأخرى، على خلفية التعبير عن الرأي والانتماء السياسي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق