آخر الأخبارآخر الأخبارتقارير

“مدى”: قانون الجرائم الإلكترونية يشكل أساساً لمزيد من انتهاك الحريات

قال المركز الفلسطيني للتنمية والحريات الإعلامية “مدى”، إن قانون الجرائم الإلكترونية الذي أقرته الحكومة الفلسطينية في الضفة الغربية يوم 18 أبريل 2018، بات يشكل أساسًا لارتكاب المزيد من الانتهاكات المتصلة بحرية الصحافة والتعبير عن الرأي.

ودعا المركز في بيان صحفي، اليوم الأربعاء، لوضع حد لمختلف الانتهاكات المتصلة بحرية الصحافة والتعبير عن الرأي، والتزام الحكومة الفلسطينية بما أعلنته مرارًا بشأن حرصها على حماية الحريات الإعلامية.

وندد “مدى” باعتقال جهاز “الأمن الوقائي” في نابلس للصحفي أيمن قواريق، منوهًا إلى أن الاعتقال جاء ارتباطا بكتابات قواريق على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأوضح أنه “تم اعتقال الصحفي قواريق؛ وهو من سكان بلدة عورتا بمحافظة نابلس، يوم الإثنين 2 آذار (مارس) الجاري استنادا لقانون الجرائم الإلكترونية”.

ونوه مركز “مدى” إلى أن قواريق متهم بـ “ذم السلطات العامة”، على خلفية كتابات له على مواقع التواصل الاجتماعي ينتقد فيها لجنة التواصل مع المجتمع الإسرائيلي والتطبيع مع الاحتلال واتفاقات أوسلو.

وأشار إلى أن “نيابة نابلس” مددت أمس الثلاثاء اعتقال الصحفي قواريق 48 ساعة بدعوى “استكمال التحقيق معه”. مجددا مطالبته بتعديل قانون الجرائم الإلكترونية.

وقررت النيابة العامة الفلسطينية، الثلاثاء، تمديد اعتقال الصحفي أيمن قواريق، من بلدة عورتا قضاء نابلس، لمدة 24 ساعة، على خلفية منشوراته “بالفيسبوك”، استناداً “للمادة 45 من قرار قانون الجرائم الإلكترونية”.

وكان جهاز الأمن الوقائي اعتقل قواريق، من بلدة بيتا جنوب نابلس، صباح الإثنين الماضي، بعد فشله باعتقاله من منزله مساء الخميس بسبب عمله الإعلامي في بلدة حوارة المجاورة لبلدته حيث كان في تغطية مباشرة لهجمة المستوطنين على الأهالي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق