آخر الأخبارآخر الأخبار

عائلة عايش تستنكر بلطجة أجهزة السلطة في اعتقال اثنين من ابنائها

استنكرت عائلة الأستاذ الفاضل خالد عايش الطريقة التي استخدمتها أجهزة السلطة في اعتقاله من الطريق العام، وبسيارة خاصة من أمام بوابة مخيم الدهيشة، حيث تشبه الاختطاف والبلطجة.

وكشف العائلة في بيان للرأي العام، أن ارتباكاً شديداً أصابها في بداية الأمر، خصوصاً بعد التواصل مع جهاز الأمن الوقائي وجهاز المخابرات العامة، وانكار وجوده لديهما، وبدأ البحث عن السيارة التي حصلت على صورة لها.

وقالت العائلة: “عندما ذهبت مجموعة من العائلة لتبلغ الشرطة بحادثة الاختطاف، تبين لنا بأن الاستاذ خالد عايش محتجز لدى المباحث العامة، وبدلاً من اطلاق سراحه، قامت المباحث بتوقيف أخوه، محمد وليد عايش أيضا.

وأوضحت أن العقلاء في العائلة سعو لوأد الفتنة، خصوصًا بعد التعرف على السيارة التي اختطفت ابنها من الشارع، متسائلةً عن كيفية تصرف الجهات المسؤولة بهذه الطريقة، ثم لا تقوم بإبلاغ العائلة بإيقاف ابنها محدثة فتنة كبيرة.

وطالبت العائلة بإطلاق سرح كلًا من الأستاذ خالد وليد عايش، وأخيه محمد وليد عايش، داعيةً العقلاء لأخذ دورهم في وأد الفتن، والتعاطي القانوني مع القضايا المختلفة، خصوصا تلك التي تكفل الرأي والرأي الآخر.

يذكر أن المباحث العامة التابعة للسلطة في الضفة، قامت ظهر اليوم 17/2/2020 باعتقال الأستاذ الفاضل خالد عايش، صاحب السيرة العطرة في قرية ارطاس، بل وفي كل قرية عمل فيها كمدرس خلال السنوات الماضية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق