آخر الأخبارآخر الأخبار

أجهزة السلطة تعتقل مواطنين وتستدعى وتمدد لـ6 آخرين

واصلت أجهزة السلطة في الضفة الغربية حملة ملاحقة واعتقال على خلفيات سياسية، حيث أعادت أمس اعتقال مواطنين واستدعت آخر، بالتزامن مع تمديد اعتقال 5 مواطنين.

ففي رام الله اعتقل وقائي السلطة الأسير المحرر صهيب أبو سليم، بعد استدعائه للمقابلة أمس، علما بأنه أفرج عنه من سجون السلطة قبل أسبوعين بعد 20 يومًا من الاعتقال خاض خلالها الإضراب المفتوح عنه الطعام.

ومددت مخابرات السلطة في رام الله اعتقال الأسير المحرر عثمان خالد نخلة 15 يومًا، كما مددت اعتقال كلا من: طلحة جبر أبو عليا، وعبيدة حسين أبو عليا، وإيهاب أسامة أبو عليا، لمدة 15 يوما علما بأنهم معتقلين منذ 3 أيام.

وفي الخليل استدعت المخابرات العامة الأسير المحرر عبد الرحمن حميدات، فيما عاودت اعتقال الطالب في جامعة بوليتكنك فلسطين محمد بدر بعد طلبها حضوره إلى مقرها مساء أمس لاستلام أماناته.

كما داهمت مخابرات السلطة منزل المختطف السياسي محمد نواجعة، من يطا قضاء الخليل، وصادرت جهاز الحاسوب وهاتف وكاميرا وشاشة تلفزيزن بقيمة 8000 شيكل، بحجة متابعة اجراءات التحقيق، علمًا أنه مختطف منذ يومين.

وفي نابلس مدد وقائي السلطة اعتقال الأسير المحرر الأستاذ علاء حميدان لمدة 5 أيام، علماً أنه معتقل منذ 3 أيام.

يذكر أن أجهزة السلطة في الضفة الغربية صعدت من اعتقال وملاحقة المواطنين بالتزامن مع اطلاق حملة الفجر العظيم التي تهدف إلى نصرة المسجد الأقصى والحرم الإبراهيمي، مع ممارسة وتيرة عالية من التهديد والتعذيب على المعتقلين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق