آخر الأخبارآخر الأخبار

تعرض المعتقل السياسي “نخلة” للتعذيب يثير قلق حقوقي الضفة

أفادت مجموعة “محامون من أجل العدالة”، اليوم الاثنين، أنها تتابع بقلق ادعاءات التعذيب التي أثارها المعتقل السياسي عثمان كامل نخلة، في سجون أجهزة السلطة في الضفة الغربية.

وأكدت المجموعة، أنها تتابع اعتقال عثمان كامل نخلة منذ تاريخ اعتقاله 27/1/2020 لدى جهاز المخابرات العامة في رام الله، والادعاءات التي اثارها أمام وكيل النيابة من تعرضه للتعذيب أثناء التحقيق قائلاً “انشبحت عند المخابرات”.

وأوضحت المجموعة، أن المعتقل “نخلة” تم عرضه على النيابة العامة يوم 28/1/2020، والتي قامت بالتحقيق معه على تهمة جمع وتلقي أموال من جمعيات غير مشروعة، وهي أحد التهم التي توجه عادةً من قبل النيابة العامة لمعتقلين الرأي والتعبير أو للمعتقلين على خلفية انتماءهم السياسي أو للنشطاء النقابيين.

وفي ذات اليوم عرض على محكمة صلح رام الله لتبت بطلب تمديد توقيفه المقدم من قبل النيابة العامة، وقامت المحكمة رغم ادعاءات التعذيب التي أثارها وتم تسجيلها في محضر التحقيق بتمديد توقيفه مدة خمسة عشر يوماً.

يشار إلى أن نخلة والد لخمسة أطفال، من قضاء مخيم الجلزون، وهو موظف في شركة الاتصالات الفلسطينية، تم اعتقاله بعد استدعائه لمقابلة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق