آخر الأخبارتقارير

الطالب “فقها” ضحية جديدة للإختفاء القسري في سجون السلطة

وثقت مجموعة “محامون من أجل العدالة”، اختفاء الطالب الجامعي قسام حاتم حافظ فقها، بعد اختطافه فجر الأربعاء 4 ديسمبر الماضي، من قبل جهاز المخابرات التابع للسلطة الفلسطينية.

وأكدت مجموعة “محامون من أجل العدالة”، أن الطالب فقها فقدت آثاره بعد اعتقاله من داخل منزله في قرية كفر اللبد قضاء طولكرم شمالي الضفة من قبل المخابرات، ولا أحد يعرف مصيره حتى اللحظة.

وأوضح حاتم فقها والد المختطف، أنه توجه في اليوم الثاني لاختطاف ابنه إلى مقر المخابرات العامة في طولكرم لمعرفة مصير قسام، إلا أن المخابرات العامة زعمت نقله إلى سجن أريحا.

وقال والد المختطف، أن عائلة فقها قامت بتوكيل المحامي مهند كراجة من “مجموعة محامون من أجل العدالة” لمتابعة قضية ابنها، والذي ذهب بدوره إلى أريحا لمتابعة قضية موكله، وتفاجأ بالرد السلبي، أنه ليس موجود لديهم.

وأضاف فقها، ” قمنا بعد ذلك بالتوجه إلى النيابة العامة في طولكرم، وصدمنا من عدم وجود علم لدى باختطاف قسام، وأنه ليس موقوفا على ذمتهم، ولا يعرفون عنه شيء”.

الوالدة المكلومة

من جهتها، ناشدت والدة الطالب فقها، المؤسسات الحقوقية وجامعة خضور التي يدرس فيها قسام بالعمل على كشف مصيره، وإطلاق سراحه فورا.

وأعربت والدة فقها، عن قلقها الشديد لاسيما وأنها أينما توجهت أخبروها أنهم لا علم لهم بمصير ابنها، مؤكدة أن اعتقال قسام ظلم كبير، ولا يجوز أن يعتقل الشباب في وطنهم وبلادهم دون أي سبب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق