آخر الأخبار

عائلة أبو عرام تتبرأ من البلطجي الذي اعتدى لفظياً على المحررين المضربين في رام الله

استنكرت عائلة أبو عرام في مدينة يطا جنوب محافظة الخليل، اعتداء البلطجي “صدام أبو عرام”  لفظياً على المحررين المضربين عن الطعام والماء وسط رام الله للمطالبة بإعادة صرف رواتبهم المقطوعة من قبل السلطة الفلسطينية “.

وجاء في بيان وزع على الوكالات والصحافة الفلسطينية ” نستنكر السلوك الحقير الذي قام به الساقط صدام أبو عرام وتهجمه على قامات شعبنا وتعرضه بالأذى للأخ المناضل الكبير ولوالد الشهيد صالح البرغوثي ووالد الاسير المناضل عاصم البرغوثي الحاج ابو عاصف، فإننا نعتذر لكل الشهداء ولكل الأسرى ولكل شعبنا ولعائلة البرغوثي خاصة”.

وأضافت العائلة ” كنا بتاريخ 25-10-2018 م، قد أعلنا أمام مخاتير يطا براءتنا التامة والكاملة عنه وعن تصرفاته المسيئة لنا ولتاريخنا المشرف”.

وأكدت العائلة في بيانها “نؤكد اليوم من جديد براءتنا عنه وعن تصرفاته الغير أخلاقية واللاوطنية ولم يعد يربطنا به أي صلة لا من قريب ولا من بعيد”.

كما ونطالب جهاز المخابرات الفلسطيني برفع الغطاء عن افعال المدعو “صدام” والذي يعتبر منتسب لمرتباته الوظيفية”.

وكان بلطجية ينتسبون لأجهزة أمن السلطة قاموا ظهر اليوم الجمعة بنصب خيام لهم بالقرب من خيام المعتصمين المضربين عن الطعام والماء وكالوا لهم الاتهامات وشتموهم واتهموهم بتنفيذ أجندات خارجية ومدفوعون للاحتكاك بالسلطة، وقاموا بشرب الماء وشواء اللحم أمام المضربين عن الطعام في تصرفات شبيهة لما يقوم به ضباط مصلحة السجون الذين يمارسون أعمالا شبيهة لكسر إضراب الأسرى داخل سجون الإحتلال .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق